فهرس الصفحة

ما هي طائرات الدرون؟

كيف تعمل طائرات الدرون؟

استخدامات طائرات الدرون

أنواع طائرات الدرون

كيف تختار طائرة درون مناسبة؟

أصبحت طائرات الدرون بدون طيار شائعة الاستخدام في يومنا هذا، فهي طائرات يمكن التحكم فيها عن بعد، وتستخدم في كل من المجالات المدنية والعسكرية، حتى الأشخاص العاديين، يمكنهم شراء طائرات الدرون للترفيه والتقاط صور جوية.

من المتوقع أن ينمو سوق طائرات الدرون بقوة في السنوات المقبلة. في عام 2024، يقدر الخبراء أن قيمة الصناعة العالمية المرتبطة بطائرات الدرون ستتجاوز 43 مليار دولار أمريكي، بعد أن حققت 14.1 مليار دولار في عام 2018.

لكن ما هي طائرات الدرون بدون طيار؟ وكيف تعمل؟ وما هي استخداماتها بالضبط؟ وما أنواع الدرون التي يمكن شراؤها؟ وأي نوع تختار منها؟ كل هذه الأسئلة سنقدم إجابة كافية عنها في هذه المقال.

ما هي طائرات الدرون؟

طائرات الدرون هي في الأساس روبوتات تطير في الجو، ولا يكون الطيار على متنها.

تحمل هذه الطائرات جهاز كمبيوتر، يتم التحكم بهذا الكمبيوتر وبالتالي الطائرة عن بعد من خلال جهاز التحكم.

بعض طائرات الدرون متقدمة جدًا من الناحية التكنولوجية ويمكن استخدامها لتطير مسافات طويلة، على سبيل المثال، تملك العديد من الجيوش طائرات درون يمكنها الطيران آلاف الكيلومترات وتنفيذ هجمات جوية وتدمير أهداف العدو.

الطائرات الأقل تعقيدًا تستخدم لأغراض مثل التقاط الصور أو حمل أوزان صغيرة.

عادة ما تكون الدرون ذات هيكل مصنوع من مواد خفيفة لكي تتمكن من الطيران، ومزودة ببطارية تشغل المحرك الذي يسمح للمراوح بالدوران وتوفير القوة اللازمة للطائرة كي تطير وترتفع.

هذه الطائرات متوفرة بأشكال وأحجام مختلفة، كل منها يناسب غرضًا محددًا. وكما سنرى في الفقرات التالية، يمكن استخدام طائرات الدرون بطرق مختلفة.

كيف تعمل طائرات الدرون؟

يتم التحكم في بعض أنواع طائرات الدرون بواسطة تطبيق يمكن تحميله على الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي أو الكمبيوتر، بينما يتم التحكم في بعض الأنواع بواسطة جهاز تحكم عن بعد مماثل لأجهزة التحكم المصممة لألعاب الفيديو.

بالنسبة للطائرات المتاحة للبيع، تستطيع الاحترافية منها أن تبقى متصلة بجهاز التحكم لمسافة كيلومترين، في حين تكون المسافة أقل بكثير في الطائرات الأقل جودة. وبشكلٍ عام، يمكن لطائرات الدرون الاستهلاكية أن تطير لفترة قصيرة (15 – 20 دقيقة)، لكن يمكن أن تصل مدة طيران طائرة درون احترافية إلى ساعة كاملة.

استخدامات طائرات الدرون

تعتبر طائرات الدرون مفيدة للغاية ولها تأثير حقيقي في العديد من المجالات الاقتصادية، وسيكون لها تأثير أكبر في المستقبل القريب.

من خلال استخدام الطائرات بدون طيار المجهزة بأجهزة استشعار معينة، يمكن اليوم مراقبة محاصيل المزارع. يمكن للطائرات بدون طيار المجهزة بشكلٍ مناسب بكاميرات حرارية ومتعددة الأطياف جمع بيانات قادرة على الإبلاغ عن انتشار الأمراض النباتية.

يمكن أن تكون الطائرات بدون طيار مفيدة للغاية لإجراء عمليات البحث عن المفقودين وأنشطة الوقاية من حرائق الغابات، وكذلك لمراقبة عمليات الإطفاء عند استمرار الحريق.

في قطاع الطاقة، تستخدم الطائرات بدون طيار بالفعل لفحص خطوط الكهرباء ومراقبة محطات الطاقة الكهروضوئية وطاقة الرياح، وكذلك خطوط أنابيب الغاز والنفط.

في المجال الطبي والصحي، غالبًا ما تستخدم الطائرات بدون طيار لإيصال الأدوية والإمدادات الطبية إلى مناطق النزاع أو أماكن الكوارث الطبيعية حيث يتم إنشاء مستشفيات ميدانية.

يتم استخدام طائرات الدرون لالتقاط صور وفيديوهات جوية في حفلات الزفاف وغيرها من الأحداث والمناسبات.

في المجال العسكري، يتم استخدام طائرات الدرون لتنفيذ ضربات جوية، وهذا ما يجنب القوات خسارة الطيارين في حال سقوط الطائرة. وهناك حاليًا طائرات درون يمكنها إلقاء قنابل في بعض مناطق الحروب.

ما هي طائرات الدرون وكيف تعمل؟ وأي منها تختار؟

تُستخدم طائرات الدرون في الولايات المتحدة الأمريكية لتسليم الطرود المختلفة. حيث طورت خدمة التسليم أمازون برايم طائرات بدون طيار تملك ذراعًا روبوتية أو خطاف لجعل عمليات التسليم أسرع، وأصبح بفضلها من الممكن إتمام عملية الشراء وتسليم المنتج في نفس اليوم.

هناك نوع مختلف تمامًا من الاستخدام لكنه ليس أقل أهمية، وهو استخدام الدرون في عالم السينما والتلفزيون. فقبل ظهور هذه الطائرات، كانت هناك حاجة لطائرة مروحية، مما جعل التصوير مكلفًا للغاية. لكن الآن بعد أن أصبحت متوفرة بسعر في متناول الجميع، يمكن للعديد من المصورين تصوير لقطات من الأعلى.

أنواع طائرات الدرون

استهلاكية، تجارية، طائرات درون مزودة بكاميرات، طائرات درون صغيرة … باختصار، هناك شيء مناسب للجميع.

اعتمادًا على طريقة تشغيلها والخصائص التقنية، يمكن تقسيم الدرون إلى:

1. طائرات الدرون الاستهلاكية

ما هي طائرات الدرون وكيف تعمل؟ وأي منها تختار؟

طائرات الدرون الاستهلاكية هي تلك المخصصة للسوق الاستهلاكية وعادة ما تستخدم لالتقاط صور من الأعلى (معظمها طائرات درون مزودة بكاميرات) أو للترفيه في مختلف الأحداث والمعارض والمؤتمرات.

غالبًا ما يُنظر إلى طائرات الدرون غير التجارية المخصصة للمستهلكين على أنها لعبة إلكترونية، لهذا السبب تحولت إلى سوق كبيرة، لكن ذلك تسبب في كثير من المشكلات، فمن يستخدمون هذه الطائرات يظنون أن بإمكانهم استخدامها كما يحلو لهم، دون أي اعتبارات لخصوصية الأخرين أو خصوصية بعض الأماكن التي لا يسمح بالاقتراب منها، مثل المطارات والمواقع العسكرية.

2. طائرات الدرون التجارية

طائرات الدرون التجارية هي طائرات تتميز بأنها أكثر تعقيدًا وتطورًا من طائرات الدرون الاستهلاكية، وهي تستخدم لأغراض مهنية أو التجارية.

عادة ما تكون أكبر في الحجم من طائرات الدرون الاستهلاكية، وتتمتع بمزايا وقدرات تكنولوجية أكثر تقدمًا، وعمر بطارية أطول، وتستطيع الطيران لفترة أطول.

يمكنها أيضًا حمل أوزان أكبر، وهي يمكن أن تكون مزودة بكاميرات دقيقة أو أجهزة استشعار متطورة لمراقبة الأرض أو الجو أو البحر، كما تستطيع بعض هذه الطائرات أن تحلق على ارتفاعات عالية جدًا مثل طائرات الركاب.

3. طائرات الدرون المزودة بكاميرات

سواء كانت طائرات استهلاكية أو تجارية، فإن أحد الاستخدامات الأكثر شيوعًا لطائرات الدرون هو التقاط الصور أو الفيديوهات من الأعلى. هذا هو السبب في أن معظم هذه الطائرات تكون مزودة بكاميرات.

يختلف سعرها بحسب نوع الطائرة واستخدامها، هناك طائرات درون مزودة بكاميرات عالية الدقة وقادرة على التصوير حتى في الظروف المناخية الصعبة وتجنب الاهتزازات.

الكثير من طائرات الدرون المزودة بالكاميرات يمكنها إرسال بث مباشر إلى الشخص المتحكم كي يتمكن من توجيهها أو ينشر البث في الوقت الفعلي على الإنترنت.

4. طائرات درون صغيرة

تتوفر أنواع من الطائرات بدون طيار صغيرة ورخيصة تلبي احتياجات اللعب أو الترفيه أو التقاط الصور والفيديوهات، يمكن أن يشتريها أي شخص.

غالبًا ما يكون حجمها بحجم راحة اليد، ومصنوعة من مواد خفيفة للغاية. لكنها ليست شديدة المقاومة، بمعنى أنها قد تتعطل في حال سقوطها أو اصطدامها بأي عائق.

يتم التحكم في طائرات الدرون الصغيرة بنفس طريقة التحكم بطائرات الدرون الأخرى، لذا فإن الكثيرين يستخدمونها لتعلم كيفية قيادة طائرة درون أغلى ثمنًا.

كيف تختار طائرة درون مناسبة؟

كما ذكرنا في الفقرات السابقة، فإن الفروق بين طائرات الدرون كثيرة ولا يكفي التمييز بين أنواعها فقط. لاختيار طائرة درون، من الضروري أن تأخذ في الاعتبار خصائصها وتقنياتها وطريقة تشغيلها ومواد هيكلها، سنقوم بإدراج بعض العناصر التي يجب أن تكون موضوع الاهتمام والتحليل بالنسبة لك قبل شراء أي طائرة درون:

القوانين: في حال كنت ترغب بشراء طائرة بدون طيار من أي نوع، بما في ذلك الطائرات الصغيرة، عليك أن تعرف جيدًا اللوائح والقوانين التي تنظم هذا النوع من الطائرات في بلدك، قد يؤدي عدم الامتثال للوائح والقوانين من خلال شراء طائرات محظورة أو استخدام الطائرات بشكلٍ مخالف إلى عقوبات كبيرة.

الحجم والوزن: بالطبع يعتمد ذلك على الغرض الذي تريده، ولكن من الجيد دائمًا أن تختار في البداية طائرة درون صغيرة لأنها رخيصة وسهلة التحكم.

عمر البطارية: بالنسبة لجميع الطائرات بدون طيار، سواء كانت طائرات استهلاكية أو تجارية، فإن إحدى أهم الميزات هي البطارية. في الطائرات الاستهلاكية، يمكن أن تدوم البطاريات من 10 إلى 30 دقيقة، إذا كنت تريد المزيد، فعليك الانتقال إلى الطرازات المتطورة، وصولًا إلى الطائرات الاحترافية الأغلى ثمنًا، أو استخدام النماذج التي تسمح لك بتغيير البطاريات.

أنظمة التحكم والقيادة عن بعد: يمكن التحكم في الطائرات بدون طيار عبر تقنية البلوتوث (بمدى يتراوح من 10 – 20 مترًا)، أو عبر شبكة Wi-Fi (مع نطاق يمكن أن يصل إلى 50 مترًا)، أو بموجات لاسلكية (يصل مداها من بضعة أمتار إلى بضع كيلومترات).

الحركات البهلوانية: هناك نماذج شبه احترافية قادرة على القيام بالعديد من الحركات البهلوانية في الجو، وهي تناسب محبي التصوير.

الكاميرات: تعد طائرات الدرون المزودة بالكاميرات من أكثر الأنواع المطلوبة، لذا عليك أن تسأل عن دقة الكاميرا، من الجيد أيضًا التحقق مما إذا كانت الكاميرا تبقى ثابتة، غالبًا ما تكون الطائرات الاحترافية مجهزة بنظام تثبيت متقدم يسمى Gimbal (يبقي الكاميرا ثابتة على محورها، وبالتالي تظل الصور دقيقة لا تتأثر بالاهتزاز أو عدم استقرار الطائرة أثناء الطيران).

نظام تحديد المواقع العالمي (GPS): الطائرات بدون طيار المزودة بنظام تحديد المواقع العالمي (GPS) ليست قادرة على التحقق من موقعها الجغرافي بشكل مستقل فحسب، بل أنها قادرة على تتبع الطيار واللحاق به إن تحرك أو العودة إليه في حال فقدانها.

مصابيح LED: عادةً ما توضع هذه المصابيح على طائرات الدرون المستخدمة في العروض الترفيهية، لأنها تجعل الطائرة أكثر وضوحًا.

ملحقات أخرى: قد يتم تزويد بعض طائرات الدرون بملحقات إضافية مثل المقابض أو الأذرع الروبوتية، خاصة تلك المستخدمة لتوصيل الطرود.

المزيد:

آبل نيوتن: ما مزاياه وعيوبه؟ ولماذا حقق فشلاً ذريعاً؟

Aonic Free: سماعات أذن لاسلكية أنيقة من شركة شور للتجهيزات الصوتية

حضر وصفاتك المفضلة بكل سهولة مع ميكرويف وفرن إل جي نيو شيف

احصل على أفضل تجربة مسرح منزلي مع جهاز عرض إل جي HU70LG سينابيم

أمازون تطرح أليكسا بخيار اللغة العربية باللهجة الخليجية في الإمارات

لسكان الإمارات: كيفية الاستفادة من جهاز إيكو وأليكسا باللغة العربية

أمازون تطلق أجهزة إيكو جديدة في الإمارات وتوفر أليكسا باللغة العربية

تجربة صوتية لا تُضاهى:

تم نشر هذا المقال على موقع القيادي